engway
مرحبا بك زائرنا الكريم
تسجيلك معنا يدفعنا للامام واهلا بك كعضو فى منتدانا

engway


 
الرئيسيةالبوابة*اليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول


شاطر | 
 

 الأسرى... عنوان الصمود في زمن التحدي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
namer
.
.
avatar

المشاركات : 166
العمر : 28
الهوايات : طالب القرب من اي حبيب
تاريخ التسجيل : 14/03/2009

مُساهمةموضوع: الأسرى... عنوان الصمود في زمن التحدي   الأحد أبريل 05, 2009 9:33 am


- استذكر شعبنا بالأمس الأسرى وعذاباتهم وتضحياتهم وهمومهم وآلامهم في سجون الاحتلال ...
- ومن حق الأسرى علينا أن نتذكرهم ، ليس في يوم الأسير الفلسطيني في 17 نيسان فحسب ، بل في كل شهر وكل يوم ، وفي كل موقف وكل ميدان ، وكل دعاء ورجاء ، كيف لا وهم عنوان كرامتنا ... وصناع مجدنا ... وأمل أمتنا ...
- هم الرجال في زمن أشباه الرجال...
هم الأبطال في عهد الأنذال ...
هم القادة في وقت الرويبضات ....
الأسرى صخرة تحطمت عليها أحلام العدو في سلخ المسلمين عن ثقافتهم وهويتهم .
- الأسرى كلمة دوّخت الاحتلال ، كلمة صيغت على ألحانها أناشيد التحرير والنصر .
- أسرانا لماذا يعتقلون ، ألأنهم يتعاطون المخدرات ، ألأنهم يتاجرون بالممنوعات ،إنهم يعتقلون لا لذنب إلا لأنهم يقولون : ربنا الله ، وديننا الإسلام ، ونبينا محمد ص ، وهويتنا فلسطين ، وبوصلتنا الأقصى ، ولهذا يحارب شبابنا ، ويعتقل رجالنا .....
- لأنهم بالحق متمسكون ، وللأعداء قاهرون ، وعن الأرض مدافعون ، ولا زال العدو يلاحق أحرار هذا الشعب ، وما من يوم يمض إلا والبيوت تداهم ، والاعتقالات تتواصل ، ولا يكاد يخلو بيت من هذه المحنة الصهيونية ... ولا زال المعتقلون في تزايد ، بل قد زاد عددهم عن اثني عشر ألف أسير
- يعانون من آلام الحرمان من الحرية ... من الأهل ، من الزوجة والأولاد .
- وتجارب الأسرى طويلة مريرة ، منهم من ارتقى شهيداً تحت التعذيب....
منهم من شل جسمه أو فقد بعض حواسه تحت التعذيب ...
منهم من أصيب باضطرابات وهلوسات نفسية نتيجة الضغوط النفسية التي يمارسها الاحتلال عليه أثناء التحقيق
منهم من خاض معارك الأمعاء الخاوية ، معارك الإضراب عن الطعام ، ولا يزال يعاني جراء ذلك .
منهم من حكم عليه بالمؤبدات ، منهم من أمضى عشرات السنوات ولم يلتق بأهله وأولاده إلا في السجون ... ومنهم من يلاحقه شبح الإداري ... ومنهم من يعاني من أمراض شتى ... ومنهم من تقتحم عليه غرف السجن ويتعرض للتفتيش الدقيق ...
كل هذه الآلام والهموم اليومية لأسرنا لم تقنع المجتمع الدولي الجائر الذي قام ولم يقعد لأجل أسير صهيوني واحد أن يتحرك لوقف سياسة الاعتقال وإطلاق سراح الأسرى ، بل هاجم من هب لانقاذهم من المسلمين ...
أيها المجاهدون :
عدونا ماذا يريد منا ... من أسرانا ... من شبابنا ؟؟؟
إنهم يريدون من أسر شبابنا أن ينالوا من إرادتهم ... أن يذلوا رقابهم !!! وهل تذل رقابُهُم إلا لله ...
إنهم يريدون أن يُخضعوا جباههم التي لا تخضع إلا لله ....
إنهم يأملون من شبابنا أن يتحولوا من مشاريع شهادة إلى مشاريع عمالة ومن مشاريع صمود إلى الترحيب باليهود ، ومن مبادرات للمواجهة إلى مبادرات للجبن والخوف والاستسلام ......!!!
ولكنهم خابوا وخسئوا ... فشبابنا لا يركعون إلا لله ..
- خابوا وخسئوا فإرادتنا أثبت من الجبال الرواس .... وعقيدتنا أصلب من فولاذهم ....
- خابوا وخسئوا فعزمنا أمضى من آلاتهم ... وإيماننا أعظم من كفرهم ... وحقنا أقوى من باطلهم ، { ذَلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ مَوْلَى الَّذِينَ آَمَنُوا وَأَنَّ الْكَافِرِينَ لَا مَوْلَى لَهُمْ} [محمد/11] .
وكيف لا تخيب آمالهم والأسير عندنا ليس أسيراً ، فشيخ الإسلام ابن تيمية ينفث في شبابنا روح الإقدام فيقول رحمه الله : [ ما يفعل بي أعدائي : إن قتلوني فإن قتلي شهادة ، وإن نفوني فإن نفيي سياحة ، وإن سجنوني فإن سجني خلوة ] .
- ليس الأسير من أودع السجن مؤمناً واثقاً بنصر الله تعالى .... ليس الأسير من ينتصر على جلاديه والقيد في يديه ...
ولله در العلامة القرضاوي يقول في ملحمته النونية :
ضع في يدي القيد ألهب أضلعي بالسوط ضع عنقي على السكين
لن تستطيع حصار فكريَ ساعة أو نزع إيماني ونور يقيني
فالنور في قلبي وقلبي في يدي ربي وربي ناصري ومعيني
سأعيش معتصماً بحبل عقيدتي وأموت مبتسماً ليحيا ديني
الخطبة الثانية :
إذا كان هو شأن الأسرى في عنفوانهم وكرامتهم وصمودهم ، إذا عرفنا ذلك فهل عرفنا واجباتنا نحوهم ، وأهم الواجبات :
1- إحياء قضيتهم في كافة الميادين ، والمشاركة في التضامن معهم من خلال الفعاليات والمسيرات والإعتصامات وغيرها :« مَثَلُ الْمُؤْمِنِينَ فِى تَوَادِّهِمْ وَتَرَاحُمِهِمْ وَتَعَاطُفِهِمْ مَثَلُ الْجَسَدِ إِذَا اشْتَكَى مِنْهُ عُضْوٌ تَدَاعَى لَهُ سَائِرُ الْجَسَدِ بِالسَّهَرِ وَالْحُمَّى »صحيح مسلم
2- فضح الاحتلال وجرائمه بحق المعتقلين .
3- دعم الأسرى وذويهم مالياً ومعنوياً بإغاثتهم وتضميد جراحهم وتفقد أحوالهم.قال تعالى :
{ وَيُطْعِمُونَ الطَّعَامَ عَلَى حُبِّهِ مِسْكِينًا وَيَتِيمًا وَأَسِيرًا ، إِنَّمَا نُطْعِمُكُمْ لِوَجْهِ اللَّهِ لَا نُرِيدُ مِنْكُمْ جَزَاءً وَلَا شُكُورًا ، إِنَّا نَخَافُ مِنْ رَبِّنَا يَوْمًا عَبُوسًا قَمْطَرِيرًا ، فَوَقَاهُمُ اللَّهُ شَرَّ ذَلِكَ الْيَوْمِ وَلَقَّاهُمْ نَضْرَةً وَسُرُورًا ، وَجَزَاهُمْ بِمَا صَبَرُوا جَنَّةً وَحَرِيرًا}[الإنسان/8-12] .
- وإذا كان الأسرى في سبيل الله تعالى فمن يخلف في نفقاتهم يكون كالغازي في سبيل الله ، ففي الحديث : قَالَ ص « مَنْ جَهَّزَ غَازِيًا فِى سَبِيلِ اللَّهِ فَقَدْ غَزَا ، وَمَنْ خَلَفَ غَازِيًا فِى سَبِيلِ اللَّهِ بِخَيْرٍ فَقَدْ غَزَا » صحيح البخاري .
4- العمل على فك أسرهم وإطلاق سراحهم بكل ما نستطيع من قوة .
5- الدعاء لهم أن يفرج الله كربتهم .

afro afro afro
afro afro
afro
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الأسرى... عنوان الصمود في زمن التحدي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
engway :: الملتقى الاسلامى :: غزه فى قلوبنا-
انتقل الى: