engway
مرحبا بك زائرنا الكريم
تسجيلك معنا يدفعنا للامام واهلا بك كعضو فى منتدانا

engway


 
الرئيسيةالبوابة*اليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول


شاطر | 
 

 انهار الجنة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
shustr
.
.
avatar

المشاركات : 60
تاريخ التسجيل : 07/03/2009

مُساهمةموضوع: انهار الجنة   الأحد مارس 08, 2009 4:26 pm

أنــهــ الجنـــــــة ـار


قال تعالى : (مَثَلُ الْجَنَّةِ الَّتِي وُعِدَ الْمُتَّقُونَ فِيهَا أَنْهَارٌ مِنْ مَاءٍ غَيْرِ آسِنٍ وَأَنْهَارٌ مِنْ لَبَنٍ لَمْ يَتَغَيَّرْ طَعْمُهُ وَأَنْهَارٌ مِنْ خَمْرٍ لَذَّةٍ لِلشَّارِبِينَ وَأَنْهَارٌ مِنْ عَسَلٍ مُصَفّىً )(محمد:15)
وقال تعالى : (وَبَشِّرِ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ )(البقرة: من الآية25)
وقال تعالى ( أولئك لهم جنات عدن تجري من تحتهم الأنهار ).

( الترمذي ) عن حكيم بن معاوية عن أبيه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( إن في الجنة بحر الماء ، وبحر اللبن ، وبحر العسل ، وبحر الخمر ، ثم تنشق الأنهار بعد ذلك). قال أبو عيسى: هذا حديث حسن صحيح .

وقد حدثنا الرسول صلى الله عليه وسلم عن أنهار الجنة حديثا واضحا بيّنا ففي إسرائه صلوات الله وسلامه عليه : ( رأيت أربعة أنهار يخرج من أصلها [ سدرة المنتهى ] نهران ظاهران ونهران باطنان ، فقلت يا جبريل ما هذه الأنهار ؟ قال : أما النهران الباطنان فنهران في الجنة، وأما الظاهران فالنيل والفرات ).
وفي صحيح البخاري عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( رفعت لي السدرة فإذا أربعة أنهار :نهران ظاهران ونهران باطنان فأما الظاهران فالنيل والفرات ، وأما الباطنان : فنهران في الجنة).
وفي صحيح مسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( سيحان وجيحان والفرات والنيل كل من أنهار الجنة ).

ولعل المراد من كون هذه الأنهار من الجنة أن أصلها منها كما أن أصل الإنسان من الجنة ، فلا ينافي الحديث ما هو معلوم مشاهد من أن هذه الأنهار تنبع من منابعها المعروفة في الأرض، فإذا لم يكن هذا هو المعنى أو ما يشبهه، فالحديث من أمور الغيب التي يجب الإيمان بها والتسليم للمخبر عنها ).
ومن أنهار الجنة الكوثر الذي أعطاه الله لرسوله صلى اله عليه وسلم ، قال تعالى: ( إنا أعطيناك الكوثر )
وقد رآه الرسول صلى الله عليه وسلم وحدثنا عنه ، ففي صحيح البخاري عن أنس بن مالك عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( بينما أنا أسير في الجنة، إذا أنا بنهر حافتاه قباب الدر المجوف، قلت:ما هذا يا جبريل؟ قال:هذا الكوثر الذي أعطاك ربك، فإذا طيبه – أو طينه – مسك أذفر ) [ شك هدبه وهو أحد رواة الحديث ].

من أين تفجر الأنهار ؟
روى البخاري عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( من آمن بالله ورسوله وأقام الصلاة وصام رمضان كان حقا على الله أن يدخله الجنة ، هاجر في سبيل الله أو جلس في أرضه التي ولد فيها ، قالوا يا رسول الله : أفلا تبشر الناس ؟ قال : إن في الجنة مائة درجة أعدها الله للمجاهدين في سبيل الله ، ما بين الدرجتين كما بين السماء والأرض ، فإذا سألتم الله فاسالوه الفردوس فإنه أوسط الجنة وأعلى الجنة وفوقه عرش الرحمن ومنه تفجر أنهار الجنة ) . خرجه ابن ماجه ايضا .
وقال أبو حاتم البستي : معنى قوله : فإنه أوسط الجنة يريد في الارتفاع ، وقال قتاده: الفردوس ربوة الجنة وأوسطها وأعلاها وأفضلها وارفعها .
وقيل إن الفردوس اسم يشمل جميع الجنة ، كما أن جهنم اسم لجميع النيران كلها لأن الله تعالى مدح في أول سورة المؤمنين أقواما وصفهم ثم قال ( الذين يرثون الفردوس هم فيها خالدون ). ثم أعاد ذكرهم في سورة المعارج فقال : ( أولئك في جنات مكرمون ) فعلمنا أن الفردوس جنات لا جنة واحده . قاله وهب ابن منبه .


بناؤها : لبنة من فضة ولبنة من ذهب وملاطها المسك وحصباؤها اللؤلؤ و الياقوت و تربتها الزعفران و من صلى في اليوم إثنتي عشرة ركعة بني له بيت في الجنة .

أبوابها : فيها ثمانية أبواب و فيها باب أسمه الريان لا يدخله إلا الصائمون و عرض الباب مسيرة الراكب السريع ثلاثة أيام ، ويأتي عليه يوم يزدحم الناس فيه .

دراجاتها : فيها مائة درجة مابين كل درجتين كما بين السماء و الأرض ، والفردوس أعلاها ومنها تفجر أنهار الجنة و من فوقها عرش الرحمن .

أنهارها : فيها نهر من عسل مصفى و نهر من لبن و نهر من خمر لذة للشاربين و نهر من ماء ، وفيها نهر الكوثر للنبي محمد عليه الصلاة والسلام أشد بياضاً من اللبن وأحلى من العسل فيه طير أعناقها كأعناق الجزر أي الجمال .

أشجارها : إن فيها شجرة يسير فيها الراكب في ظلها مائة عام لا يقطعها وإن أشجارها دائمة العطاء قريبة دانية مذللة .

خيامها : فيها خيمة مجوفة من اللؤلؤ عرضها ستون ميلاً في كل زاوية فيها أهلٌ يطوف عليهم المؤمن .

أهل الجنة : أهل الجنة جرد مرد مكحلين لا يفنى شبابهم ولا تبلى ثيابهم ، وأول زمرة يدخلون على صورة القمر ليلة البدر لا يبولون و لا يتغوطون ولا يمتخطون و لايتفلون أمشاطهم الذهب و رشحهم المسك ومباخرهم من البخور .

نساء أهل الجنة : لو أن إمرأة من نساء الجنة طلعت الى الأرض لأضاءت ما بينهما و لملأت ما بينهما ريحاً ويرى مخ سوقهما من وراء اللحم من الحسن ولنصيفها على رأسها خيرمن الدنيا و ما فيها .

أول من يدخل الى الجنة : نبينا محمد صلى الله عليه وسلم وأبو بكر الصديق ، وأول ثلاثة يدخلون
( الشهيد وعفيف متعفف ، و عبد أحسن عبادة الله ونصح مواليه ) .

نعيم آخر أهل الجنة : يقال له تمنى ، فعندما يتمنى يقال له لك الذي تمنيت و عشر أضعاف الدنيا .

سادة أهل الجنة : سيدا الكهول ( أبو بكر ، وعمر ) وسيدا الشباب ( الحسن و الحسين ) وسيدات نساء أهل الجنة ( خديجة بنت خويلد ، وفاطمة بنت محمد ، ومريم إبنة عمران ، وآسيا بنت مزاحم امرأة فرعون ) .

خدم أهل الجنة : ولدان مخلدون لا تزيد أعمارهم عن تلك السن إذا رأيتهم كأنهم لؤلؤٌ منثور ينتشرون في قضاء حوائج السادة .

النظر الى وجه الله تعالى : من أعظم النعيم لأهل الجنة رؤية الرب عز وجل ( وجوه يومئذ ناظرة ) القيامة 22/23
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
king
.
.
avatar

المشاركات : 316
تاريخ التسجيل : 14/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: انهار الجنة   الجمعة مارس 20, 2009 8:38 am

fgb gbfhhj fgb gbfhhj fgb gbfhhj fgb gbfhhj
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
انهار الجنة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
engway :: الملتقى الاسلامى :: المقالات الاسلاميه-
انتقل الى: